متحدث الرئاسة: دعم حكومي لتطوير السكة الحديد وتحديث القطاع بشكل كامل    

استعرض السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية تفاصيل اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والفريق كامل الوزير وزير النقل لبحث تطوير السكة الحديد.

وزارة النقل
وقال السفير بسام راضي إن وزارة النقل هي وزارة كبيرة ولها تاريخ كبير وتمس قطاعا كبيرا من الشعب المصري لافتا إلى أن هناك قناعة مترسخة لدى الكثير أن وزارة النقل تتمثل في السكك الحديد فقط ولكن هذا ليس صحيحا لأن الوزارة تتضمن أنشطة وقطاعات عديدة، مثل قطاع النقل البحري والنهري والهيئة القومية للأنفاق فضلا عن هيئة الطرق والكباري والإنشاء والرصف والموانئ البرية والبحرية.

مشكلات السكة الحديد
وأكد بسام راضي في تصريحات اليوم أن مشكلات السكك الحديدية هي التي برزت بصورة كبيرة على مدار الوقت وأن تكليفات الرئيس كانت بضرورة تطوير شبكة السكة الحديد واتباع أعلى معايير الأمن والسلامة للمواطنين.

وأضاف بسام راضى أن الفريق كامل الوزير تلقى كل الدعم خلال اجتماع اليوم من أجل تطوير منظومة السكة الحديد وتحديث القطاع بشكل كامل”.

بذل أقصى الجهد
وتابع السفير بسام راضي أن الرئيس وجه خلال الاجتماع ببذل أقصى الجهد لتطوير منظومة السكة الحديد بشكل شامل، بالنظر لأهمية ذلك القطاع وتأثيره بشكل مباشر على الحياة اليومية للمواطنين.

معايير الأمان والسلامة
كما شدد الرئيس على اتخاذ جميع التدابير اللازمة والإجراءات المطلوبة لتعزيز وتطوير معايير الأمان والسلامة بالسكة الحديد والاعتماد على الأنظمة الإلكترونية الحديثة، فضلًا عن مواصلة تطوير الشبكة القومية للطرق على مستوى الجمهورية والالتزام في هذا الإطار بالخطط والبرامج الزمنية المحددة.

التكليفات
وتابع بسام راضي أن التكليفات ارتكزت على ضرورة تطوير منظومة النقل واتباع أعلى معايير السلامة والأمان ومتابعة التعاقدات الجديدة مشيرا إلى إلى أن هناك 1300 عربة ركاب سيتم توريدها و100 جرار وهناك عملية تحديث ستتم متابعتها بقيادة الفريق كامل الوزير وزير النقل.

رئيس وزراء اليابان
كما أكد السفير بسام راضي، أن السفير الياباني بالقاهرة، ممثلًا عن حكومة بلاده، نقل دعوة شينزو آبي، رئيس وزراء اليابان، للرئيس عبد الفتاح السيسي للمشاركة في القمة الاقتصادية العالمية المقبلة لمجموعة العشرين G20، التي تتولى اليابان رئاستها حاليًا والمنتظر عقدها بمدينة أوساكا اليابانية خلال العام الجاري، وذلك استنادًا لمكانة مصر في أفريقيا، ورئاستها للاتحاد الأفريقي، ولعرض تجربة مصر التنموية الواعدة للإصلاح الاقتصادي الشامل، ورؤيتها لسبل تعزيز الجهود الدولية لدفع مساعي التنمية في القارة الأفريقية.

المستثمرون
واستعرض السفير بسام راضي تفاصيل استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم هيرويوكي أيشيجي، رئيس مجلس إدارة هيئة التجارة الخارجية اليابانية “جيترو”، وذلك على رأس وفد رفيع المستوى من المستثمرين اليابانيين أعضاء مجلس الأعمال المصري – الياباني المشترك، بمشاركة السفير الياباني بالقاهرة، وكذلك بحضور رئيس مجلس الوزراء، ووزراء الاستثمار والتعاون الدولي، والتخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والتجارة والصناعة.

وأوضح بسام راضي إن جيترو هي إحدى المؤسسات الحكومية في منظومة إدارة التجارة والاقتصاد بين اليابان والعالم الخارجي، وتعد أحد الأعمدة المهمة في اليابان، مشيرا إلى أن المساعدات الخارجية والتدفق المالي من اليابان إلى العالم الخارجي لابد أن يمر عبر 3 قنوات من بينها الجيترو، لافتا إلى أن الجيترو هيئة قديمة وتم إنشاء أول مكتب خارجي لها في مصر.

حوار مفتوح
وأوضح المتحدث الرسمي أن اللقاء تخلله حوارًا مفتوحًا بين الرئيس ومجموعة المستثمرين اليابانيين حول الآفاق المستقبلية للوضع الاقتصادي في مصر وما تقوم به الحكومة من إجراءات لتنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل، حيث أشاد الوفد الاستثماري الياباني بالخطط التنموية الطموحة للدولة، وكذلك الإرادة السياسية لإعادة مصر لمكانتها الإقليمية بوتيرة متسارعة، والتي ساهمت بشكل ملحوظ في استعادة الصورة الذهنية الإيجابية عن مصر لدى مجتمع الأعمال الأجنبي العامل فيها، مؤكدين تقديرهم للقاء الرئيس وإشراف سيادته المباشر على تهيئة مناخ الاستثمار في مصر.

الدور المحوري لمصر
كما ثمن الجانب الياباني الدور المحوري لمصر في أفريقيا والذي يؤهلها لأن تقود عملية التنمية بالقارة، مؤكدًا في هذا الإطار سعي الحكومة اليابانية لتعميق أواصر التعاون الثلاثي مع مصر، خاصةً في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، مع إمكانية استغلال القمة المقبلة لمحفل التعاون الياباني الأفريقي “تيكاد” في اليابان لتكثيف تبادل وجهات النظر بين الجانبين في هذا الخصوص.

استمرار قوة الدفع
وأضاف السفير بسام راضي أن الرئيس أكد في ختام اللقاء أن مصر عازمة على استمرار قوة الدفع للتحرك بشكل متوازن ومدروس في سبيل تحقيق مستهدفات برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل كمسار وطني حتمي وملزم لبناء الدولة، لا سيما من خلال استكمال المشروعات التنموية وإعادة صياغة الخريطة الاقتصادية المصرية، وذلك لبلوغ غاية مصر في تغيير واقعها إلى الأفضل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق