توضيح هام من مجلس النواب بشأن مشروع قانون «الإيجار القديم»

قال د. صلاح حسب الله، المتحدث باسم مجلس النواب، أن  مشروع قانون الإيجار القديم للوحدات غير السكنية ستتم مناقشته بدور الانعقاد الخامس، بعد حالة النقاش والحوار   الواسع الذي تم حوله  فى نهاية دور الانعقاد الرابع، مؤكدا علي أن هذه الحالة صحية وإطار فاعل للديمقراطية والجميع تحاور من أجل الصالح العام وليس المكاسب الشخصية.

جاء ذلك في حديث بالمؤتمر الصحفي الذي عقد الأربعاء، لاستعراض الإنجازات التشريعية  والرقابية بدور الانعقاد الرابع، مؤكدًا علي  أن النقاش والحوار الذي دار بين الأغلبية البرلمانية ورئيس المجلس د. علي عبد العال، إطار واسع من الديمقراطية والتعبير عن الآراء المختلفة، ومن ثم لا  إشكالية إطلاقا فى هذا، حيث رأي البعض أن القانون المقدم من الحكومة وفق حكم المحكمة الدستورية يبقي علي ما هو،  ورأي آخرون أن يتم مساواة الأشخاص الاعتبارية وفق حكم المحكمة الدستورية مع الأشخاص الطبيعية .

وأكد حسب الله  علي الرأي  النهائي بشأن هذا الحوار رؤي أن يتم تأجيلها للدور القادم، حرصا علي المصلحة العامة، مشيرا إلي أن  الحديث عن وجود فراغ تشريعي لعد صدور هذا القانون ليس في محلة، مؤكدا علي أن تفسيره القانوني لهذا الأمر أن القانون الحالي قائم لحين إصدار  قانون جديد، قائلا:” لا يوجد فراغ تشريعي من عدم إصدار قانون الإيجار القديم لغير الوحدات  الغير سكنية والقانون الحالي قائم لحين إصدار القانون الجديد”.

ولفت إلي  أن هذا الموقف  جاء فى إطار الموائمة التشريعية للصالح العام، مؤكدا علي أنه إطار ديمقراطي جيد، مشيرا إلي أن  القانون الحالي لا يزال قائم ولا يوجد فراغ تشريعي، مؤكدا علي أنه لا أحد يتمسك برؤيته من أجل مصالح شخصية وأنما من أجل الصالح العام  والبيئة النيابية التى يمثلها ومرجعيته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق