متحدث الوزراء يوضح حقيقة تغيير مواعيد الحظر خلال شهر رمضان

قال المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزارء، إنه لا يتوقع أي تغيير للوضع الحالي في الإجراءات المتعلقة بمواجهة انتشار فيروس كورونا، وسيتم استكمال شهر رمضان بنفس مواعيد الحظر والاشتراطات.

وأضاف سعد، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، ببرنامج “القاهرة الآن” المٌذاع على فضائية “الحدث العربية”، مساء الإثنين، أن ساعات الحظر والاشترطات ستبقى كما هي حتى الآن، وربما يتضمن قرار مجلس الوزراء الذي سيصدر الخميس المقبل أشياء تتعلق بالفنادق وعودة الحركة إليها وفقًا لمعايير وضعت.

وذكر المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن حالة تكدس المواطنين لا تزال موجودة خصوصًا في الخدمات التي عادت من التوقف كالشهر العقاري، مشيرًا إلى أنها طبيعة هذا المرفق الذي يحاول وزير العدل تقليل التكدس فيه بتطبيق فترة مسائية، لكنها لا تسري حاليًا مع إجراءات الحظر.

وقال المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، إن الحديث عن الإجراءات المتبعة في عيد الفطر المبارك سابق لأوانه، وسيخضع لعوامل عديدة، ولكن ستكون متطابقة وفق طبيعة الإصابات بفيروس كورونا وإعدادها، مضيفًا: «لا زادت الإصابات قد لا نرفع الحظر في العيد».

وأضاف أن الحكومة ستبدأ في إجراءات احترازية داخل الشهر العقاري، مناشدًا المواطنين عدم الذهاب إلى في حالة الإجراءات الضرورية فقط.

وتحدث سعد عن ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا، وقال إن ارتفاع معدلات الإصابات جاء نتيجة سلوكيات المواطنين وذهابهم إلى الأسواق قبل رمضان بأسبوعين.

وأشار إلى أن أعداد الإصابات كانت متوقعة، ولكن الطاقة الاستيعابية للمستشفيات قادرة على استيعابها، وتأدية دورها على النحو المطلوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق