متضررة من قانون الأحوال الشخصية: طليقي كان بيشوف الأولاد ودي ومبيصرفش وفؤاد: لا إستضافة بدون إنفاق

 قالت متضررة من قانون الأحوال الشخصية أنه بعد طلاقها لم تقم برفع قضايا وكان بيبعت مصاريف الأولاد كل أول شهر ثم أمتنع عن الإنفاق ومع عدم وجود نفقات تركت الأولاد له كي يحظوا بحياه كريمه في ظل عدم وجود دخل ثابت لي.
وأضافت أنا توجهت للحصول علي معاش مطلقات ذلوني بمعني الكلمة وقالولي أنتي رميتي ولادك بسبب انني تركتهم له وانا في حاجة الي عمل والي معاش مطلقاس لكي أستطيع إسترداد أولادي وأنفق عليهم.
وقال فؤاد، أن حضانة أطفالك في هذا السن الصغير حق لهم وتم علاج نظام النفقات في مشروع قانون الأحوال الشخصية وتم حل جزء منها بربط الإستضافة بالإنفاق، و إنشاء شرطة أسرية متخصصة لتنفيذ الأحكام والتحري عن دخل الزوج وتحديد نسب واضحة من الدخل للنفقات.
كان ذلك خلال الندوة التي تقيمها مؤسسة “ماما فريدة” لتنمية المجتمع بحضور الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب، والدكتورة نادية مصطفي أستشاري الصحة النفسية، وعدد كبير من السيدات المعيلات المتضررات من قانون الأحوال الشخصية الحالي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق