“متى ينتهى” الديوان العشرون للشاعر محمد الشحات

صدر عن دار الأدهم صدر اليوم عن دار الادهم للنشر والتوزيع بالقاهرة ديوان (متى ينتهى) للشاعر محمد الشحات ، وهو ديوان العشرون منذ صدور اول ديوان له عام 1974( الدوران حول الرأس الفارغ ) .

 

ويضم الديون 43 قصيدة كست جائحة كورونا التى اكتسحت العالم وجعلته يعيش فى حالة من الفزع والرهب الشديدين عدد غير قليل من قصائد الديون ، ومتى ينتهى التى حملت اسم الديون والتى تناولها الناقد العراقى الكبير احمد فاضل فى مقال له قال فيها : قد استرعى انتباهي الشكل الشعري الواسع الذي صور من خلاله الشحات ، وهو يستحضر روح المكان الذي ضم ذكرياته وذكريات الأشخاص الذين عرفهم ، حين ابتدأ مفتتح القصيدة قائلاً بروح الصدمة التي قالها روبنسون قال لى صاحبى / وهو يغلق هاتفَهُ / لن يحق لوجهكَ / أن يلتقى أيّ وجهٍ فلابد أن تتخلصَ / من رغبات التصافحِ / أن تتخلصَ من لحظات العناقْ / وأن تحبس الشوق فى رئتيكَ / عن الأهل والصحْبِ / والعائدين إلى الملتقى / بعد طول غيابٍ . الأبيات هنا لا تحتاج شرحها ، فقد انسابت لغتها لتكون قريبة من ذائقة المتلقي ، التواق لنص يجاري ثقافته ولا يدخله بدهاليز الرمزية التي يعتمدها الكثير من الشعراء في كتابة قصائدهم .

 

ويضيف الناقد احمد فاضل بقوله الشحات ومنذ صدور ديوانه الأول (الدوران حول الرأس الفارغ ) في عام 1974 ، تصاعدت لديه الروح الشعرية لتتسامى أمامه مجسدة لعواطفه وأحاسيسه ، حتى إذا ما أصدر ديوانه الأخير في عام 2020 « رجفة المقامات « ، أصبح الشعر لديه مجموعة آلات للتعاطف مع ما يحيطه من : ناس ، أمكنة ، وأزمنة عاشها ويعيشها ، وحينما نتغلغل بعيداً في الأبيات المتبقية من قصيدته « متى ينتهي ؟ « ، نجد أن صوته قد علا على بقية الأصوات الداخلة فيها – هذا إذا ما عرفنا أن وحدة الصوت في القصيدة يثري إيقاعها ، وأن بعض أشكال المحاكاة الصوتية فيها واضحة ومفهومة كدفقة إنحدارها وصعودها – حيث يملأ مشهدها ويوجد في كل سطر من أبياتها ، كما في وحين ترى ما تراكم فوق / ملامحهم / من هواجسَ / فاترك لهم فسحةً كى يفروا / من الموتِ / فالموت يجلس مبتهجاً / قابَ قوسينِ صارَ / ودارَ / فهذا زمان التباعدِ / ليس يحق لأقدامك السير فى / الطرقاتِ ولا فى التجول بين ربوع / المدينةِ . ومع أن القصيدة تفصح عن باقي هواجسها ، فإننا لا نستغرب ما يشعر به الشاعر – وهو أحد أصواتها القوية –

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق