مستشار الرئيس للصحة يطالب المواطنين بالحفاظ على أنفسهم لمساعدة الدولة

أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية إن المواطنين ينبغي أن يساعدوا الدولة في الحفاظ على أنفسهم وتقليل عدد مصابى فيروس كورونا حيث أن المرض معد وينتقل بين البشر.

وقال الدكتور عوض تاج الدين ،فى تصريحات له اليوم الثلاثاء،أن الإنفلونزا الموسمية يكون متوسط العدوى فيها 1.3 شخص من المريض أما كورونا يستطيع المصاب بها أن ينقل العدوى إلى شخصين أو ثلاثة أشخاص وفترة الحضانة في الإنفلونزا العادية تتراوح بين يوم إلى 4 أيام، أما كورونا فهو يتراوح ما بين يوم إلى 14 يومًا.

وقال أن النسبة المئوية للذين يحتاجون المستشفيات في الانفلونزا العادية تبلغ 2% أما كورونا فهي 19% ونسبة الوفيات أقل من 1% في الإنفلونزا العادية وتبلغ أكثر من 3% في مرض كورونا”.

وأوضح نستشار الرئيس للصحة أنه كلما حدث تجمهر أو تجمع او ازدحام كلما جرى إصابة أكبر عدد بفيروس كورونا وهذه التجمعات يجب أن نحد منها لمصحلتنا جميعا ومصلحة البلد تقتضي منا المطالبة بذلك الأمر”.

وقال الدكتور عوض تاج الدين أنه كل ما يجي يوم فيه عدد إصابات كبير بنقلق وبنبقى حريصين جدًا من هذه الأعداد، أولًا متزيدش بطريقة مطردة وثانيًا حتى لو زادت يكون ببطئ حتى نصل إلى الثبات، وكل يوم نتمنى إن الأعداد نبقى أقل في نوع من التذبذب في الأرقام وده يرجع إلى فترة حضانة المرض وممكن أعداد النهاردة يكون فيها مريض اتعدى من 14 يومًا”

وأضاف الدكتور محمد عوض تاج الدين بشأن احتمالية تقليل عدد ساعات حظر التجوال ..عندنا زحمة الصبح أكبر بكتير من بالليل والفكرة كلها في الالتزام بالمعايير وإحنا بنتحرك،لكن الساعة ولا الساعتين مش هتفرق”.

وأكد على أهمية التباعد الاجتماعي واستخدام الماسك الطبي مشيرا إلى أنه يمنح الحماية لمرتديه من الفيروس بنسبة 90% وأن الحاجات التانية بتدي حماية بنسب متفاوتة لو سيدة حطت إيشارب بيدي حماية ولو حد حط منديل أو عمل ماسك قماش ممكن يدي حماية 50%”.

وتابع مستشار الرئيس أنه لما اتعمل مد الأول من الساعة 7 للساعة 8 تقليل التجمعات في المترو والقطارات وغيرها ولما وفتحنا شوية المراكز التجارية طول أيام الأسبوع بدل الإجازة يومي الجمعة والسبت علشان العدد ده يتوزع وميحصلش تكدس وتجمع”.

وأشار إلى أن الحكومة تحاول أن توازن بشدة وبحرص شديد بين مصالح الناس الحياتية والاقتصادية والمعاشية والاحتياطات الاحترازية.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الإثنين، عن خروج 70 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1632 حالة حتى اليوم.

عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 2139 حالة، من ضمنهم الـ 1632 متعافيًا.

تم تسجيل 348 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ووفاة 7 حالات جديدة.

إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الإثنين، هو 6813 حالة من ضمنهم 1632 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 436 حالة وفاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق