مطران شبرا الخيمة يكشف الكواليس الكاملة لمقتل قس على يد فراش الكنيسة

الانبا مرقس مطران شبرا الخيمة يكشف تفاصيل مقتل القس مقار سعد على يد فراش الكنيسة

أكد الأنبا مرقس مطران شبرا الخيمة وتوابعها، أنه كان متواجدا في الولايات المتحدة وقت وقوع حادث مقتل القس مقار سعد على يد فراش الكنيسة، وأنه تلقى رسالة عبر هاتفه المحمول تفيد بوقوع الجريمة وأن أحد الأباء الكهنة أخبره هاتفيا بالواقعة على يد العامل.

وقال الأنبا مرقس -في حوار مع فضائية CTV القبطية- إن المتهم قام بتمثيل الحادث وسرد التفاصيل، وأنه وجه 7 رصاصات لجسد الأب الراحل، وأن المتهم قال لرجال الشرطة إنه لن يتحدث إلا عندما يطمئن أنه توفى، لافتا إلى أن الكنيسة قدمت العديد من المساعدات لأسرة القاتل وقامت بتزويج اثنين من بناته.

وأضاف الأنبا مرقس أن المتهم قام بشراء المسدس منذ 3 سنوات بسبب خلاف مع ابنته وتركها للمنزل، إلا أن الكنيسة قامت بإعادتها وتزويجها وأن ابنته اشترطت عدم حضور والدها لمراسم الزواج، وهو أمر أثار غضب الفراش واعتقد أن القس مقار سعد هو السبب في ذلك، رغم أن الأب الراحل لا علاقة له بهذا الأمر.

وتابع قائلا، إن فكرة أن الفراش له احتياجات مالية خطأ تماما، لأن الكنيسة تتعامل مع كل هذه الحالات وتوفر احتياجاتهم من خلال لجان البر الموجودة في كل كنيسة بل وعلى مستوى الإيبراشية، ولا يوجد شخص تقدم ولم يحصل على ما يحتاجه.

وأضاف الأنبا مرقس أن الناس متأثرة بالحادث خاصة أن القس مقار سعد له محبة خاصة لدى الجميع ومسئول عن العديد من الأنشطة الكنسية ولم تصدر ضده أى شكوى على مدى 24 عاما، وأنه تقابل مع أسرة الأب الراحل وهو أب لثلاثة فتيات اثنين منهن متزوجات وتقابلت معهن وقدمت لهن التعزية، مشيرا إلى أنه التقى أيضا مع أسرة الجاني زوجته وأبنائه ولم يكن أحد منهم على علم بأى خلاف.

ونوه الأنبا مرقس أن المتهم حصل على ميراث من أسرته وقام بالحصول على مبلغ 23 ألف جنيه نتيجة بيع توك توك، واستقطع منهم مبلغ 10 آلاف جنيه لشراء المسدس منذ 3 سنوات، عقب ترك ابنته للمنزل، وكان عليه أن يسأل نفسه لماذا تركت ابنته المنزل؟.

وأشار الأنبا مرقس إلى أنه لن يعين أى شخص في الكنيسة إلا من خلال لجنة للتعيينات بها 5 كهنة ومحامين ومحاسبين على أن يتم الكشف الطبي والنفسي عليهم مع عدم تعيين أى شخص لا يجيد القراءة والكتابة مع منح فرصة لغير المتعلمين من أجل التعليم، موضحا أن لجنة البر والمطرانية تقوم بتغطية ما تعجز عن تلبيته الكنيسة، وأن أولويات الكنيسة في المصروفات هى أجور العاملين واحتياجات الفقراء.

وذكر مطران شبرا الخيمة أن الكنيسة ترعى الشباب من خلال مكتب توظيف يوفر فرص العمل للشباب والفتيات من الخريجين إلى جانب تكوين لجنة للمشروعات الصغيرة لمساعدتهم، موضحا أن الكنيسة سترعي أسرة المتهم مثل اهتمامها بأى أسرة أخرى، لأن أسرته لا ذنب لها في الحادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق