مقتل وإصابة أفراد بالحرس الثوري الإيراني في استهداف اجتماع للحوثيين بـ اليمن

أعلن الجيش اليمني، السبت، استهداف اجتماع لقيادات ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، من بينهم أفراد في الحرس الثوري الإيراني، جنوب شرقي مدينة الحزم، مركز محافظة الجوف شمال شرقي اليمن.

وبحسب قناة “سكاي نيوز”، أفادت مصادر عسكرية بأن مدفعية القوات الحكومية استهدفت اجتماعا لقيادات حوثية “فور وصول معلومات تفيد بوجود أفراد من الحرس الثوري الإيراني، في إحدى الثكنات الحوثية جنوب شرقي مدينة الحزم”.

وأكدت المصادر سقوط عدد من القيادات الحوثية بين قتيل وجريح، فيما شوهدت عربات الميليشيات الحوثية وهي تنقل عددًا من الجرحى وسط حراسة مشددة.

وأشارت المصادر نفسها إلى تأكيد إصابات محققة في صفوف أفراد من الحرس الثوري الإيراني.

ويتورط الحرس الثوري الإيراني في إمداد الميليشيات الحوثية بالأسلحة والصواريخ والطائرات من دون طيار، حيث يستخدمها المتمردون في شن هجمات متفرقة.

ويأتي هذا الحادث في وقت تحدثت مصادر دبلوماسية لمجلة “فورين بوليسي” عن استعداد إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تصنيف المتمردين الحوثيين في اليمن منظمة إرهابية أجنبية.

وأشارت المجلة إلى أن هذ الإجراء يأتي في إطار مساعي الإدارة الجمهورية لزيادة الضغط على إيران وحلفائها في الشرق الأوسط في الأشهر الأخيرة قبل رحيلها.

وحذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش من أن اليمن يواجه الآن خطرا وشيكا لأسوأ مجاعة يشهدها العالم في عقود.

وأضاف جوتيريش في بيان “في غياب إجراء فوري، ربما نفقد ملايين الأرواح”.

وأشار أمين عام الأمم المتحدة إلى أن تفاقم الأزمة في اليمن يعود إلى التخفيض الكبير في تمويل الإغاثة وفشل الدعم الخارجي للاقتصاد.

واوضح أن تفاقم الأوضاع يأتي في ظل الصراع المستمر والعقبات التي تفرضها الأطراف القوية على الإغاثة.

في سياق آخر، علن سفير السعودية لدى اليمن محمد آل جابر استئناف العمل القنصلي في السفارة السعودية باليمن بعدما توقفت بسبب فيروس كورونا “كوفيد-19”.

وقال السفير السعودي في تغريدة على تويتر إن التوجيهات الكريمة صدرت بإعادة العمل القنصلي في سفارة المملكة لدى اليمن والتي توقفت بسبب جائحة كورونا.

وأوضح المسؤول السعودي أن ذلك يأتي في إطار مبادرات المملكة لدعم ومساندة الأشقاء من كل المحافظات اليمنية بدون تمييز ، ومنحهم فرص العمل والزيارة.

وأضاف آل جابر “بلغ عدد تأشيرات العمل التي اصدرتها سفارة المملكة في اليمن منذ منتصف عام ٢٠١٨ وحتى التوقف بسبب جائحة الكورونا اكثر من ١٣٥ الف تأشيرة عمل – فرصة عمل- مما يساعدهم على الاعتناء بأسرهم في اليمن و تحويل العملة الصعبة لدعم الاقتصاد اليمني ومساعدة الأشقاء في اليمن”.

في وقت سابق، أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن إدانته الشديدة لإطلاق ميليشيا الحوثي الإرهابية طائرة بدون طيار مفخخة، باتجاه المدنيين والأعيان المدنية في المنطقة الجنوبية بالسعودية، حيث تمكن تحالف دعم الشرعية في اليمن من اعتراضها وتدميرها.

وشدد العثيمين على إدانة منظمة التعاون الإسلامي لاستمرار ميليشيا الحوثي الإرهابية ومن يمدها بالمال والسلاح، في ارتكاب الأعمال الإرهابية بطريقة ممنهجة ومتعمدة؛ لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بالمملكة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق