نقابة الممثلين تعلن حفظ التحقيق مع الفنان المتهم بالتطبيع

أعلنت نقابة المهن التمثيلية حفظ التحقيق مع الفنان المتهم بالتطبيع.

ومنذ ثلاثة أيام اجتمع مجلس نقابة الممثلين برئاسة الدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين لمناقشة بعض الأمور المهمة داخل النقابة، وكان من بينها مناقشة القرار الذي سوف يصدر بشأن الفنان المتهم بالتطبيع، والذي خضع للتحقيق منذ قرابة الأسبوعين.

كما نص القرار الذي صدر برئاسة المستشار محمد كمال سلام مستشار مجلس الدولة، والذي جاء فيه ” حفظ التحقيق مع الفنان المذكور في ازمة اتهامه بالتطبيع والاكتفاء بفترة الإيقاف السابقة”.

يذكر أن نقابة المهن التمثيلية كانت أصدرت قرارا بوقف الفنان المتهم بالتطبيع عن العمل وإحالته للتحقيق على خلفية الصور التي كان نشرها برفقة مشاهير إسرائيليين وفجرت عاصفة من الغضب ضده.

من جانب آخر، كانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، المنعقدة بمجمع محاكم عابدين قررت تأجيل نظر أولى جلسات محاكمة الفنان المتهم بالتطبيع بتهمة الإساءة للشعب المصري ونشر صورة له مع ممثل إسرائيلي شهير على مواقع التواصل الاجتماعي لجلسة 2 يناير المقبل.

وقالت الدعوى التي تقدم بها هاني جاد المحامي: إن الفنان ظهر بصورة عبر وسائل التواصل الاجتماعي تجمعه وأحد أشهر الممثلين عومير أدام في الكيان الصهيوني ونشرها على حسابه ضاربا بذلك كافة الأعراف وشعور المصريين تجاه الكيان الصهيوني في تحد سافر غير مسئول اعتاد عليه الفنان أو نمبر وان كما يدعي لنفسه، وهو أمر يسيء للشعب المصري.

وأضافت الدعوى أن الفنان تناسى أن الكيان الصهيوني هو عدو بلادنا الأول بل الأوحد والعقيدة المرابطة بصدور قلوب أبناء هذه الدولة هذا الكيان المستفحل الذي لا يفعل شيئا إلا وقد قتل وسفك دماء المصريين وقام بالاستيلاء على أراضى بلادنا، بالإضافة إلى ما قام به الفنان من أخذ الشباب له قدوة غير حميدة سواء في مسلسلاته أو أفلامه التي تهدف إلى البلطجة وهدم أخلاق المجتمع ومحو روح التسامح وزرع بين الشباب حب الانتقام والرجولة الزائفة من خلال قتل وضرب واستخدام السلاح الناري لقتل خصومه.

وطالب مقدم الدعوى بمنع ظهور الفنان على القنوات الرسمية للدولة وكذلك القنوات الفضائية ومنعه من إقامة أية حفلات غنائية داخل الأراضي المصرية أو تصوير أي أعمال فنية داخل مصر وشطبه من نقابة المهن الموسيقية والسينمائية.

ورد الفنان على الصورة التي انتشرت له مع المطرب الإسرائيلي عومير آدام، والتي فجرت عاصفة من الغضب ضده.

ونشر فيديو له من مدينة دبي وهو يلتقط صورا مع الجمهور من مختلف الأطياف دون أن يعرف جنسياتهم أو يسألهم عنها، في إشارة منه على أنه لم يكن يعرف أن هذا الشخص إسرائيلي.

وعلق على الفيديو قائلا: “مفيش مجال أسأل كل واحد عن هويته ولونه وجنسيته ودينه.. قال تعالى: “لكم دينكم ولي دين.. صدق الله العظيم”.

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار
إغلاق