نواب البرلمان: هيكلة العمالة بهيئة النقل العام ضرورة…وحنفية الخسائر لابد أن تغلق

عبر نواب البرلمان عن تأييدهم لضرورة النهوض بقطاع النقل العام بمحافظة القاهرة، والتغلب علي إشكالياته، وتحويل خسائره لأرباح، والعمل علي إعادة الهيكلة الكاملة للعمالة الكبيرة به، خاصة أن الهيئة بها 29 ألف موظف في ظل خسائر سنوية تتجاوز الـ2مليون جنيه. جاء ذلك في اجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجينى، لمناقشة مشروع الموازنة وخطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعام المالي 2019/2020، لهيئة النقل العام بمحافظة القاهرة.

حيث أكد النائب محمد الحسيني، عضو لجنة الإدارة المحلية، علي ضرورة أن يكون هناك رؤية موحده من علي أرض الواقع وليس من خلال المكاتب من أجل النهوض بقطاعات الدولة وليس قطاع النقل العام بمحافظة القاهرة، مؤكدا علي أن الموازنات بالعديد من القطاعات يتم وضعها بشكل وهمي دون أي نظره للواقع قائلا:” تقديرات السلع والخدمات بالباب الثاني بالموازنة بها تقديرات وهمية ويتم صرف أموال دون أى فائدة”.

ولفت إلي أن التحرك علي أرض الواقع مثلما يفعل الفريق كامل الوزير، وزير النقل، ويتفاعل مع الواقع يكون إطار جيد لوضع تقديرات مناسبة للموازنة، وليس التقديرات الوهمية التي يتم وضعها بالعديد من القطاعات ومنها هيئة النقل العام بالقاهرة، متسائلا عن الـ300مليون جنيه الموجهة لأعمال الصيانة بالهيئة مؤكدا علي أن هذه الأموال مبالغ فيها، بالإضافة إلي مصروفات الوقود التى لا يوجد عليها أى رقابة.

وأتفق معه النائب بدوي النويشي، وكيل لجنة الإدارة المحلية، مؤكدا علي أن إعادة الهيكلة ضرورة مهمة، والمالة الزائدة لابد أن تكون في إطار هيكي يمكن الاستفادة منهم وتنقالاتهم بين الجهات وبعضها للاستفادة منهم قائلا:” العمالة في هية النقل العام عالة علي الهية ولابد من مواجهة هذا الأمر بشكل حاسم وحنفية الخسائر لابد أن تغلق”.

ولفت إلي أن الخسائر مخيفة جدا بهيئة النقل العام، ولابد من العمل علي مواجهة هذه الخسائر وتحويلها لأرباح، كون هذه الهيئة اقتصادية وليست خدمية فقط، مؤكدا علي أن الأمر فى حاجة لإدارة وإعادة هيكلة بشكل فعال وموسع وليس بهذه الصورة التى تحقق خسائر وتهدر موارد الدولة دون أى رقابة أيضا.

من جانبه قال النائب ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب:” بموازنة الهيئة 55% نسبة الأجور “، مؤكدا علي أنه بالنظر لهذه النسبة نتأكد بشكل واضح من وجود خلل وهذا لابد من النظر بشأنه خاصة أنه ليس من المنطقي أن يوجد مشروع ناجح فى وجود 55% من موازنته أجور، مع وجود فؤائد مرحلة لقروض بواقع 3مليار جنيه، مؤكدا علي أن هذا الأمر لابد من إعادة النظر بشأنه، وهذا سبب رئيسي بالخسائر.

من ناحيته قال النائب ثروت سويلم، عضو مجلس النواب، أن محافظة القاهرة في حاجة إلي الدعم والمسانده فى ظل وجود المحافظ خالد عبد العال، مؤكدا علي أن القاهرة واجهة مصر ولابد من دعمها، خاصة فى ظل بطولة الأمم الإفريقية، مشيرا إلي أن وجود 29 ألف موظف بهيئة النقل العام بالقاهرة فى ظل سوء الخدمة الحالية والخشائر أمر يستدعي التفكير وإعادة النظر قائلا:” أسافر كثير للخارج ونري النقل العام هناك بصورة جيده دون وجود محصيلن وأنما بإطار إلكتروني جيد”.

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار
إغلاق