بعد وفاته.. تعرف على قصة حياة الفنان الكبير إبراهيم نصر «صاحب الضحكة»

رحل الفنان إبراهيم نصر اليوم الثلاثاء عن عمر يناهز الـ ٧٠ عامًا تاركًا  خلفه رحلة طويلة من العطاء الفني.

والفنان الراحل هو إبراهيم نصر النخيلي نسبة إلى مركز النخيلة من محافظة أسيوط لكنه ولد بحي شبرا بالقاهرة لأن والده جاء من الصعيد للعمل بالقاهرة فقد كان مقاولاً معمارياً.

عندما صار عمره قرابة العشرة سنوات بدأ في تقليد أقرباه، وأصبح المقلد والكوميديان الذي يضحك العائلة.

وفي المدرسة ترأس فريق التمثيل وكان أول عمل مدرسي كبير له هو مسرحية بمدرسة عثمان بن عفان بحي شبرا. وهو متزوج وعنده ولد واحد اسمه عماد. حصل على ليسانس الآداب عام 1972.

في أحد الأيام التقى بالشاعر والمؤلف بخيت بيومي الذي أقنعنه بالذهاب معه إلى التليفزيون لكي يلعب دوراً درامياً في برنامج تقدمه الراحلة أماني ناشد بعنوان “عزيزي المشاهد” وبالفعل تم اشتراكه وكان على الهواء مباشرة وحقق ميلاداً حقيقياً لم يكن يتوقعه أبداً.

حصل أثناء دراسته على العديد من الجوائز والميداليات تقديرا لإسهاماته البارزة في فريق التمثيل بالجامعة. بدأ حياته الفنية كمنولوجيست يقلد النجوم الكبار وشارك في مجموعة من برامج الأطفال في ذلك الوقت. وتوالت شهرته الفنية حتى قام بتمثيل وبطولة عدة مسلسلات تليفزيونية منها “حكاية لها العجب” و(الزمن المر) كما شارك في عده مسرحيات كما عمل في حلقات عديده في برنامج الكاميرا الخفية الذي اعتاد تقديمه خلال شهر رمضان وحقق من خلاله شهرة واسعة. للفنان إبراهيم نصر مجموعة لا بأس بها من الأفلام التي شارك في تمثيلها، نذكر منها “بيت بلا حنان” عام 1976 و”حد السيف” عام 1986. “امرأة واحدة لا تكفي” عام 1990 وحسن اللول عام 1997 وفيلم “اكس لارج” عام 2011 وغيرها من الأفلام المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق