وفد من هيئة تنشيط السياحة يتفقد مسار العائلة المقدسة ومغارتها في المنيا

تفقد وفد من الهيئة العامة المصرية للتنشيط السياحي مشروع إحياء مسار العائلة المقدسة بمنطقة «جبل الطير» بمركز سمالوط، وكذا منطقة «البهنسا» الأثرية، بمركز بني مزار، في شمال محافظة المنيا.

 

شملت الجولة التفقدية للوفد الذي ضم: المهندس أحمد يوسف، الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، ومدير مكتب الهيئة بمحافظة المنيا، ومدير عام السياحة بديوان عام المحافظة، الكنيسة الأثرية التي لجأت بإحدى مغاراتها العائلة المقدسة أثناء رحلتها في مصر، ومكثت فيها 3 ايام، وأعمال إقامة الفندق والاستراحة السياحية بمحيط الكنيسة استعدادا لاستقبال الزائرين.

وتستمر الزيارة لمدة يومين، في إطار حرص وزارة السياحة والآثار على متابعة أعمال تطوير الأماكن الأثرية ورفع كفاءتها للترويج لها سياحيا وجذب مزيد من الزائرين محليا ودوليا.

وقالت إيمان محمود، رئيس قطاع السياحة الداخلية بالهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، إن المهندس أحمد يوسف تفقد خلال الجولة أعمال تطوير منطقة أثار البهنسا الإسلامية وضريح القعقاع بن عمرو ومزار السبع بنات، بالإضافة إلى تفقده منطقة بني حسن الأثرية.

كما زار الوفد عدد من الفنادق السياحية بالمحافظة لمتابعة مدى التزامها بالإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي أصدرتها وزارة السياحة والآثار.

واستقبل اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، الوفد، بمقر المحافظة لمناقشة ملفات التعاون المشترك فيما يخص تطوير المزارات السياحية المختلفة وخطط الترويج والتنشيط للمحافظة ومواقعها الأثرية والسياحية.

وعقد المهندس أحمد يوسف اجتماع مع أعضاء المكتب السياحي للهيئة بمحافظة المنيا لمتابعة سير العمل به وجهود المكتب لنشر الوعى الثقافي والسياحي بين أبناء محافظة المنيا، بالإضافة إلى اجتماع مع مدير الهيئة الإقليمية بمحافظة المنيا للتباحث حول التعاون المشترك للترويج السياحي والأثري للمحافظة.

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار
إغلاق